التخطي إلى المحتوى

 

حيث كشفت دراسة بريطانية، انه من السهل استبدال المهام اليدوية والمتكررة بالروبوتات، فإن الأطباء والمعلمين كانوا الاكثر امان من الوظائف في الوقت الحالي، كما من المتوقع ان يتم استبدال وظيفة النادل والعاملين في مجال البيع بالتجزئة بأنظمة آلية في المستقبل.

كما وذكرت  صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، بوجود بحث جديد حول توظيف الذكاء الاصطناعي ” الربورتات ” ، حيث تم تمويله من جانب أحد أكبر موردى الأجهزة الكهربائية في بريطانيا، ومن الوظائف الانسانية التي تعتبر في تعداد الخطر هي وظيفة النادل ،  ومساعد التجزئة، وطاقم البار، وعمال المزارع ومنظم الرفوف .

وفي المقابل الوظائف التالية تعتبر بامان لتلك اللحظة وهي الأطباء والمعلمون وأطباء الأسنان وعلماء النفس وأخصائي العلاج الطبيعي من أكثر الوظائف أمانًا .

و من خلال تحليل 20 مليون وظيفة في  جميع أنحاء البلاد، لقد تم اكتشف  أن الأدوار ذات المهام المتكررة والروتينية التي يقوم بها الشخص ستكون الأولى في سلسلة الأتمتة، و مع بدء بعض الصناعات هذه العملية منذ زمن ومع تطورها مع الوقت ، سيتم استبدال بعض الوظائف البشرية في المقابل.

وهكذا فان صعود الذكاء الاصطناعي يعتبر تهديدًا وجوديًا لسوق الوظائف، حيث يبدأ في جعل عدد كبير من الوظائف شيئًا من الماضي.

وتم تحليل البيانات 20 مليون وظيفة، بالنظر إلى مخاطر الأتمتة، من خلال تحليل ما إذا كان سيتم تنفيذ هذه المهام المتكررة والروتينية بشكل أسرع بواسطة خوارزمية.

وهنا ياتي الخطر حيث كانت الوظائف التي تميل إلى الحاجة إلى تدخل بشري أقل، معرضة لخطر أكبر بكثير، كما وتعتمد بيانات الموقع على المناطق التي تتطلب الوظائف فيها قدرًا كبيرًا من التدريب، وبالتالي تقليل مخاطر الأتمتة.