التخطي إلى المحتوى

 

مراوغات جينية وراثية رائعة ، العديد من البشر لديهم جبنات متشابهة كثيرة ، بشكل لن يصدق والبيئة التي حولنا تساعدنا في التشابه لحد كبير بل تعمل على تطوير هذه السمات المشتركة بين العديد من الاشخاص .

 

وبالفعل تلك التغيرات التي تطرق على الانسان قد تكون مشابهة لحد كبير ، فيما بينهم ولم تكن هناك صلة القرابة .

الجدير بالذكر ان تلك التغيرات قد تكون في لون الشعر او الشكل العام او العين .

هناك بعض المراوغات الجينية التي لم تدرك أنها طبيعية

1. الشعر الأحمر

القليل يملكون تلك الخصية بل قد يكون من4-5 من الاشخاص في بعض المناطق ، ففي المناطق الشمالية لاوروبا يمتلك العديد اللون الاحمر ، فالعديد يعتقد ان السبب قد يرجع هذه الطفرة وراثية بسبب البيئة المحيطة في المنطقة التي يعيش به العديد ، حيث يرجع السبب لقلة الشمس او لايام القصر حيث نهار قصير وليل اطول ، ولكن يبقي الامر مبهم حقا . 

2. تحمل اللاكتوز

من اهم التطور البشري هو تحمل اللاكتوز ، ويعتبرأحد أفضل الأمثلة على التطور البشري الذي تتم مناقشته .

المعروف بان الحليب شائعًا بين البشر المعاصرين ، ولكن قد تتوقف بعض الثدييات عن شربه عندما تصل إلى مرحلة النضج لأنها تفقد القدرة على هضمه. 

منذ آلاف السنين ، بدأ الأوروبيون في تدجين الأبقار ، خلال هذه الفترة حدثت طفرة أتاحت للبعض الاستمرار في إنتاج الإنزيمات الضرورية التي تجعل شرب الحليب آمنًا .

3. العيون الزرقاء

العيون الزرقاء موجودة من قدم الزمان ، ولكن نسبته ذات العيون الزرقاء لم تتجوز نحو 8 %  من سكان العالم لديهم عيون زرقاء ، ويرجع سبب ظهور تلك الطفرة الي نقص في كمية الصبغة ، سوف نتطرق الي الموضوع ببعض الاسباب التي أدت إلى ظهور هذه الميزة الجميلة . 

ومن المعروف بان أول شخص ذو عيون زرقاء في إسبانيا منذ سبعة آلاف عام.

فكان لدى الجميع عيون بنية ، و الباحثين توصلوا إلى سبب تحولهم إلى اللون الأزرق. تم إيقاف الجين المسؤول عن كمية الصبغة البنية التي تنتجها القزحية ، مما أدى إلى ظهور عيون زرقاء باردة.

4. العطس في الضوء الساطع ( الشمس )

هناك اشخاص بمجرد النظر والتمعن باشعة الشمس والنظر اليها فلهم استعداد وراثي للعطس من النظر إلى الشمس ، وهذا ليس نادر الحدوث. 

وهناك نسبة لابأس بها بنسبة  بين 10% و 35% من الناس يعطسون عند التعرض المفاجئ للضوء الساطع ، ووعرفها العلماء على هذه الطفرة اسم “منعكس العطس الخفيف”.

5. قهوة الصباح لامفر

العديد بل كثير من البشر لايستيقظون سوي على فنجان من القهوة ، أن الكافيين له تأثيرات مختلفة على الأنماط الجينية المختلفة. 

ونلاحظ بان الجينات تتحكم وتتفاعل أيضًا  مع المواد والمنبهات  ، مثل الكافيين.

6. عدم وجود ضرس العقل

ضروس العقل تعتبر احدي المشاكل التي تواجه الانسان . فعندما تبدء الضروس في مضايقة الانسان ، و يفضل أطباء الأسنان إخراجهم بدلاً من معالجتهم.

 قبل 350 ألف عام ، كانت الأضراس الكبيرة ضرورية لأسلافنا ، حيث كانوا يمضغون النباتات القاسية واللحوم النيئة، ولكن بسبب التغييرات الغذائية ، توقفت أسنان الحكمة لدينا عن النمو تدريجيًا ، والآن حوالي 40% من الآسيويين ، 45% من الإنويت ، 10-25% من الأمريكيين ، و 11% من الأمريكيين الأفارقة لم يطوروها أبدًا على الإطلاق.

7. متلازمة النوم القصير

يمكن لبعض الناس أن يغفو وينامو لمدة طويلة من عشر إلى اثنتي عشرة ساعة فقط ليستيقظوا متعبين ومنهكين. 

بالمقابل هناك طفرة معينة تجعل الآخرين يحتاجون إلى بضع ساعات فقط للحصول على نوم جيد ليلاً. يحتاج الأشخاص المصابون بهذا الجين إلى 3-4 ساعات فقط للشعور بالانتعاش والراحة في اليوم التالي. 

8. عدم تحمل الكحول

هناك اشخاص عندما يشرب بعضهم الكحول فانهم يعانون من طفرة جينية معينة  ، و تبدأ خدودهم في الاحمرار كثيرًا بسبب تمدد الأوعية الدموية في الوجه. وعلى الرغم من أن احمرار الوجه غير ضار تمامًا ، إلا أنه يشير إلى أنك  مصابًا بعدم تحمل الكحول.

9. رائحة السمك لطيفة

تحدثت بعض الدراسات أن البعض  لا يتضايقون أبدًا من رائحة السمك ولكن ليس لأنهم يحبون الرائحة ، ولكن لأن عقولهم تعطيهم اشارة بانهم يشمون رائحة الكراميل أو الورود أو حتى البطاطس. 

هذه الطفرة نادرة للغاية ولم يتم العثور عليها حتى الآن إلا في الأشخاص من شمال أوروبا