التخطي إلى المحتوى

ما هي فوائد العدس ومتى يكون مفيدا واسباب الاضرار من هم الأشخاص الذين يلائمهم العدس؟ ومن يضرهم؟ الجواب هنا، مع تفاصيل شاملة حول عائلة البقول التي ينتمي إليها العدس، بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للبقول الذي كان قبل أيام في العاشر من فبراير.

بالبداية نأخذ العدس، إذ قالت خبيرة التغذية الألمانية، آنيا شفينغيل إكسنر، إن العدس يعد مفيدا للأشخاص الذين يعانون من داء السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول، وفقا لوكالة الأنباء الألمانية.

كما وأوضحت شفينغيل إكسنر أن العدس يعتبر -شأنه في ذلك شأن معظم البقوليات- غنيا بالألياف الغذائية، التي تساعد على ثبات مستوى السكر في الدم وإطالة مدة الشعور بالشبع وتنشيط عملية الهضم، كما أنه غني بفيتامينات “بي” (B) والحديد.

ما هي فوائد العدس ومتى يكون مفيدا واسباب الاضرار

علاوة على ذلك، يزخر العدس بالبروتين، إذ يحتوي العدس المجفف على البروتينات بنسبة تزيد على 20%، في حين تتراوح هذه النسبة بين 5 و9% في حال طهيه. ومن خلال دمج العدس مع الحبوب، كخبز الحبوب الكاملة والمعكرونة، يمكن إمداد الجسم بكل عناصر البروتين اللازمة للجسم بدون الحاجة إلى اللحوم ومنتجات الألبان، لذا يعد العدس عنصرا رئيسيا في الحمية الغذائية النباتية. ومن ناحية أخرى، أشارت خبيرة التغذية الألمانية إلى أن العدس يعد ضارا بالأشخاص الذين يعانون من النقرس، نظرا لاحتوائه على مادة “البيورين” (Purine)، التي تتحول في الجسم إلى “حمض البوليك” (uric acid)، الذي يؤدي -بدوره- إلى تفاقم متاعب النقرس ما هي فوائد العدس ومتى يكون مفيدا واسباب الاضرار.

بالإشارة إلى اليوم العالمي للبقول ويحتفل العالم في العاشر من فبراير/شباط من كل عام باليوم العالمي للبقول، وجاءت احتفالية 2022 لتمكين الشباب من بناء نظم زراعية وغذائية مستدامة. وقالت الأمم المتحدة -في بيان على موقعها الإلكتروني- “تساهم أنواع البقول -والحبوب البقولية عموما- في استدامة النظم الغذائية، وهي تعمل كإحدى القوى الدافعة الأساسية لتمكين الأنماط الغذائية الصحية. وتشكل هذه الأنواع الأساس لتنويع نظم الإنتاج الزراعي بما يسهم في إنتاج أفضل. وتكتسي البقول أهمية خاصة بالنسبة إلى الإنتاج المستدام للمحاصيل؛ وذلك بفضل قدرتها على تثبيت النيتروجين في الغلاف الجوي وتحسين دوران الفوسفور في بعض الحالات، ما من شأنه أن يسهم في استخدام مغذيات التربة على النحو الأمثل وتحقيق بيئة أفضل”. من جهتها، قالت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “فاو” (FAO) “ساهمت البقول في خلق فرص اقتصادية واجتماعية وبيئية للنظم الزراعية والغذائية المستدامة. ولكن لكي يتسنى بنجاح اعتماد زراعة قوامها البذور، يجب أن يكون الشباب في صميم أي إستراتيجية يجري وضعها”.

كذلك أضافت “إذ يمكن للشباب أن يشكلوا حلقة وصل بين التقنيات الزراعية التقليدية والتكنولوجيات الجديدة، مما يساعد على جعل الزراعة أكثر استدامة ومراعاة للتغذية. كما بإمكانهم جلب قيمة مضافة للنهوض بالبقول، عن طريق تسليط الضوء على فرص الأعمال التجارية الجديدة على امتداد سلسلة القيمة”.