التخطي إلى المحتوى

وصفت غلاديس بريجيكليان رئيسة وزراء نيو ساوث ويلز تفشي فيروس دلتا المتحور عن فيروس كورونا في سيدني بأنه “حالة انزعاج وطنية” حيث تسجل الولاية 136 حالة جديدة كما دعا رئيس الوزراء الفيكتوري دانيال أندروز إلى إنشاء “حلقة من الصلب” حول سيدني لاحتواء تفشي الفيروس وتوقف نيوزيلندا مؤقتا حالة السفر مع استراليا بأكملها لمدة لا تقل عن ثمانية أسابيع لمنع تفشي دلتا المتحور عن فيروس كورونا.

بالتالي فقد كان يوما آخر مهما في تطورات فيروس كورونا; حيث أعلن رئيس وزراء نيو ساوث ويلز أن تفشي الفيروس المتزايد في سيدني “حالة طوارئ وطنية”; وحالة جديدة في كوينزلاند تغذي المخاوف من انتشار سلالة دلتا المتحورة.

قال رئيس الوزراء سكوت موريسون إن الإغلاق في سيدني يعمل; وأضاف إن القيود حالت دون نمو الإصابات بفيروس كورونا بشكل كبير; كما هو الحال في دول أخرى.

كما قال موريسون: “في فيكتوريا; عندما خضعوا للإغلاق; شهدوا ارتفاع وارتفاع للحالات ولأسابيع عديدة بينما كانوا في حالة إغلاق”.

كذلك أضاف موريسون: “أود أن أطمئن الناس أن ما نفعله في الوقت الحالي; هو إنقاذ للأرواح; وإنه يعمل للسيطرة على هذا”.

بالإضافة إلى ذلك استنتج مارك ماكجوان; رئيس وزراء أستراليا الغربية; أن نيو ساوث ويلز لا تقوم بفعل ما يكفي ضمن قيودها للتصدي لتفشي فيروس كورونا; كما أكدأن نيو ساوث ويلز تحتاج إلى ” استخدام كل ما يلزم” لمنع تفشي الفيروس; وأنه يريد للولاية أن تنجح في القضاء على المرض.

بالتالي أكد: “إذا استخدمنا كل ما بوسعنا; يمكننا التغلب على الفيروس”; كما وأكد أن استراليا الغربية تقوم بمساعدة ولايتي فيكتوريا ونيو ساوث ويلز; في تعقب المخالطين كما وتتطلع بنشاط لمساعدة جنوب استراليا.

لكن أكد موريسون أنه لن يقوم بإرسال أي لقاحات من شركة “فايزر” إلى نيو ساوث ويلز; مؤكداً: “اتفهم مشكلتهم; لكننا لسنا مستعدين للتخلي عن شركة فايزر لدينا”; كذلك قال: “كلما أسرعنا في التطعيم; كلما أصبح الخروج من الوضع الذي نحن عليه سريعاً”.