التخطي إلى المحتوى

أعلن زعيم حركة “طالبان”، هبة الله أخوند زاده، الأحد، أنه “يؤيد بشدة” تسوية سياسية للنزاع في أفغانستان، “رغم التقدم والانتصارات العسكرية” التي سجلتها الحركة في الشهرين الأخيرين.

وقال أخوند زاده: “بدل الاعتماد على الأجانب، دعونا نحل مشكلاتنا فيما بيننا وننقذ وطننا من الأزمة السائدة”، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس. واجتمع وفدان عن الحكومة الأفغانية وطالبان، السبت، لاستئناف المحادثات التي بدأت في سبتمبر ولا تزال متعثرة حتى الآن، في وقت يشن المتمردون هجوما كاسحا على القوات الأفغانية سيطروا خلاله على مناطق عديدة.