التخطي إلى المحتوى

حققت شركة “شاومي” الصينية الرائدة إنجازًا عالميا غير مسبوق في عالم تصنيع الهواتف الذكية، بعد إزاحتها لـ”أبل” من المركز الثاني. وأوضح تقرير منشور عبر موقع “إنجادجيت” التقني المتخصص، أن شاومي أصبحت لأول مرة منذ انطلاقها ثاني أكبر شركة لتصنيع الهواتف الذكية في العالم، في الربع الثاني لعام 2021.

 

وبحسب التقرير، استحوذت شاومي على 17% من حصة السوق العالمية للهواتف الذكية لتطيح بالعملاق الأمريكي «أبل» من المركز الثاني بقائمة أكبر الشركات المصنعة للهواتف الذكية في العالم.

قفزت شحنات “شاومي” خلال الربع الثاني من 2021 بنسبة 83%، خلف شركة سامسونج الكورية الجنوبية التي لازالت تحتفظ بالمركز الأول. وهذه هي المرة الأولى التي تقتحم فيها شركة شاومي الصينية المراتب المتقدمة للهواتف والتي هيمنت عليها تاريخياً شركة سامسونج بحصة 17%، وأبل بحصة 14%، وفقاً لبيانات شركة الأبحاث “كاناليس”. وارتفعت أسهم شاومي بنسبة 4.1% يوم الجمعة “ختام تعاملات الأسبوع”، فيما يعد أفضل أداء على مؤشر “هانج سينج” القياسي في هونج كونج. وكانت شركة شاومي نشطة بشكل خاص، حيث أطلقت جهازين رئيسيين خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام. ويتميز جهاز Mi 11 Ultra بأحد أكبر مستشعرات الكاميرا في أي هاتف ذكي حتى الآن، مما يؤكد طموح الشركة للارتقاء إلى نطاق التسعير المتميز.