التخطي إلى المحتوى

سمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء أو ما تسمى بسمكة الخفاش غالاباغوس واسمها العلمي “Ogcocephalus darwini” وهي إشارة لتشارلز داروين الذي اشتهر بدراسة تطور تلك السمكة أثناء زيارته لجزر غالاباغوس ككا أنها تعد ذات مورفولوجيا غير عادية توجد حول جزر غالاباغوس وقبالة بيرو على أعماق تصل من 3 وحتى 76 مترا وتشتهر هذه السمكة بشكل أساسي بشفاهها ذات اللون الأحمر الزاهي وهي ليست من السباحين الجيدين حيث يستخدمون زعانفهم والحوضية والصدرية والشرجية شديدة التكيف للمشي في قاع المحيط وتصبح الزعنفة الظهرية نتوءا شبيها بالعمود الفقري عندما تصل مرحلة النضج ويعتبر موطنها الأصلي في الجزر و سمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء تبدو وكأنها إلتهمت وليمة.

موطن سمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء

توجد تلك الأنواع من الأسماك في المحيط الهادئ حول جزر غالاباغوس وأيضا قبالة بيرو; على عمق 3 حتى 76 مترا في أعماق المحيط.

كماانه تم العثور على تلك الأسماك في شباك الصيادين في كاليفورنيا; لكنها بنفس الوقت تعتبر نادرة للغاية في تلك الأماكن; بالرغم من انها تعتبر من المياه الضحلة; إلا أنها تأتي بعض الأحيان إلى السطح في المياه العميقة; كذلك تميل أسماك الخفافيش إلى ربط نفسها في حواف الشعاب التي تصل إلى 120 مترا في العمق.

علاوة على ذلك لا يوجد أي تهديد معروف على أسماك الخفافيش من المفترسات الأخرى; لكن من الممكن أن يشكل إرتفاع درجات الحرارة في البحر; وإبيضاض المرجان تهديداً على حياتها; ذلك يرجع إلى تغيير الموائل الطبيعية ويسبب في إنخفاض توفير المصادر الطبيعية للغذاء بالنسبة لها.