التخطي إلى المحتوى

تغير المناخ يأخذ نماذج صعبة ويؤكد خبراء الطقس والعلماء إن نمط التيار النفاث المتغير يؤدي إلى تفاقم الآثار المترتبة على التغير المناخي حيث أن الفيضانات وموجات الحر والجفاف والحرائق تسببت في طقس يقضي على العديد من الكائنات الحية بما فيها الإنسان خلال الأسابيع الأخيرة وذلك ما تسبب في صدمة العلماء والقلق الذي ينتابهم من وصول الأحداث الأجواء إلى مرحلة اللاعودة..تغير المناخ يأخذ نماذج صعبة.

جدير بالذكر أنه في ولاية أريغون إندلع حريق لعدة أسابيع على مساحة أكثر من 25 مرة من مساحة مانهاتن; ذلك من أثار موجة الحر التي حطمت الرقم القياسي; أما الصين فقد سقط أكثر من 51 شخصا ضحية الفيضانات; ذلك بعد أن هطلت الأمطار; كذلك بلغت الأضرار إلى أكثر من عشرة مليارات دولار.

كما أنه تم إعلان حالة الطوارئ في روسيا وتحديدا في ياقوتيا; بالتالي تعمل السلطات هناك على خلق حالة من الأمطار الإصطناعية; ذلك عن طريق السحب بمادة اليود الفضي لإخماد أكثر من 200 حريق قد اندلعت هناك.

اعتبر علماء المناخ إن الأحداث الشديدة والمتسارعة هي “خارج النطاق”; بالمقارنة بما تنبأت به نماذج الغلاف الجوي.

قال استاذ علوم المناخ في جامعة كوليدج في لندن كريس رابلي: “أعتقد أنني سأتحدث مع العديد من علماء المناخ ليقولوا إننا في حالة صدمة مما نشهده; فهناك حالة من التغيير الجذري في وتيرة الأحداث الجوية الغير عادية”.

تغير المناخ يأخذ نماذج قاسية

كان حجم الأضرار الضخمة لا يمكن تصوره الأسبوع الماضي; حتى أن الخبراء الذين قضوا حياتهم في دراسة المناخ قد أصيبوا بالصدمة; ذلك بعد الفيضانات العملاقة في ألمانيا والحرارة الحارقة في كندا; بالإضافة إلى طوفان منطقة البحر الأسود.

من العوامل التي تدفع بتلك الأحداث هو نمط التحول للتيار النفاث; كما أنه عبارة عن شريط سريع التدفق من الهواء; والذي يتحكم في الطقس في مصف الكرة الشمالي; بالتالي فقد أصبح أكثر تموجا وبطئا في أشهر الصيف.

بالتالي عندما يصبح التيار النفاث متذبذبا وبطيئا تنمو أنظمة الضغط العالي والضغط المنخفض أيضاً; ذلك من حيث الحجم; هذا يعني أن موجات الجفاف والحر والفيضانات تصبح أكثر ثباتا.

تغير المناخ يأخذ نماذج قاسية

كذلك ساهمت تلك المتغيرات في إرتفاع درجات الحرارة في القطب الشمالي الروسية; كما أن حرائق الغابات ينتج عنها دخانا ساما غطى مدينة باكوتسك الساحلية في سيبيريا; تلك المدينة المعروفة بأنها من أبرد المدن على كوكب الأرض في الشتاء.

كذلك فقد تسببت الحرائق في أسوأ حالة تلوث هواء على مستوى العالم; كما تم توليد مستويات صعبة من الجسيمات نتيجة الحرائق.