التخطي إلى المحتوى

تربعت الفنانة دنيا سمير غانم على تريند مواقع التواصل الاجتماعي ومحركات البحث فى جوجل بسبب دعائها لوالدها الفنان الكبير سمير غانم في ذكرى ثامن جمعة على وفاته، عبر حسابها الرسمى فيس بوك، وعقب نشرها لذلك المنشور حرص الكثيرون على البحث عن دنيا سمير غانم حتى تصدرت التريند.

ودائمًا تحرص دنيا سمير غانم ، على الدعاء المستمر لوالديها وتشارك جمهورها عبر صفحاتها على السوشيال ميديا، وتعبر عن حزنها الشديد على والدها سمير غانم بعد وفاته التي مر عليها شهران، وعن حزنها على مرض والدتها أيضًا، وتشارك دنيا سمير غانم حزنها على والدها منذ وفاته ووالدتها منذ اللحظة الأولى لمرضها.

وتستمر دنيا سمير غانم فى الدعاء وبعد مرور شهرين على وفاة الفنان الراحل سمير غانم، وجهت دنيا رسالة له، قائلة: “وحشتني يا بابي يا حبيبي، ربنا يرحمك ويسعدك ويدخلك الفردوس الأعلى دون سابقة عذاب ولا مناقشة حساب”، كما حرصت على توجيه الشكر للجمهور قائلة: “بشكر كل الناس اللي بتدعيلنا وهفضل أشكرهم طول عمري على حبهم ومساندتهم لينا.. نسألكم الدعاء والفاتحة.. اليوم الـ 40”.

يذكر أن دنيا سمير غانم نشرت أمس، صورة لوالدتها دلال عبدالعزيز خلال فترة طفولتها، وعلقت على تلك الصورة التي رافقتها بها قائلة “ربنا يشفيكي يا مامي يا حبيبتي”، ما جعل الجمهور ينهال عليها بالتعليقات التي كانت تشد من أزرها وتترحم على والدها وتدعو لوالدتها بالشفاء العاجل.

وكان “اليوم السابع” علم فى وقت سابق، من مصدر طبى داخل المستشفى الخاص الذى ترقد بداخله الفنانة دلال عبد العزيز، أنه قد تحدث طفرات وتحسن فى حالتها، ولكن يعقبها تراجع فى نسبة الأكسجين فهى تعانى من أعراض ما بعد الإصابة بفيروس كورونا وليس المرض الفيروسى نفسه.

ورحل الفنان سمير غانم عن عالمنا يوم الخميس 20 مايو 2021، وشُيّعت جنازته، اليوم التالي الجمعة، من مسجد المشير بالتجمع الخامس إلى مثواه الأخير.