التخطي إلى المحتوى

ذكرت شرطة العاصمة البريطانية إن 49 شخصا اعتقلوا، وأصيب 19 شرطيا في لندن يوم الأحد خلال عملية للشرطة مرتبطة بالمباراة النهائية لكأس الأمم الأوروبية (يورو 2020) التي جرت بين إنجلترا وإيطاليا على ملعب ويمبلي. وفازت إيطاليا على إنجلترا 3- 2 بركلات الترجيح على ملعب ويمبلي في وقت متأخر من يوم الأحد لتتوج باللقب القاري للمرة الثانية في تاريخها. وتابعت شرطة لندن أنه في الساعات الأولى من اليوم الاثنين بلغ اجمالي المعتقلين 49 شخصا، خلال عملية للشرطة من أجل مباراة كرة القدم “في جرائم مختلفة”.

وفي تغريدة للشرطة على تطبيق تويتر جاء فيها “أنه من المحبط أن 19 من أفراد شرطتنا أصيبوا اثناء مواجهتهم لحشود غاضبة. وهو أمر غير مقبول على الإطلاق”.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لمجموعة من جماهير إنجلترا وهي تعتدي على أفراد من مشجعي إيطاليا بعد المباراة.

وشكرت شرطة العاصمة أيضا “عشرات الألاف من المشجعين الذين كانت لديهم روح طيبة وتصرفوا بمسؤولية”.

وأشارت عدة تقارير صحفية إنجليزية أن مشجعي كرة القدم، الذين ليس لديهم تذاكر، اقتحموا الحواجز في محاولة لدخول ملعب ويمبلي لمتابعة مباراة إنجلترا وإيطاليا. وقالت التقارير :”يعتقد أن المئات قد تجاوزوا الحراس قبل الساعة الخامسة بتوقيت جرينتش، ومع ذلك لا يوجد ما يشير إلى أنهم تمكنوا من الدخول لأرض الملعب نفسه”، فيما ذكرت شبكة “سكاي سبورتس” أن ما يقرب من مئة مشجع فعلوا هذا.