التخطي إلى المحتوى

غادر الفنان المصري الكبير ونقيب الموسيقيين المصريين، هاني شاكر، يوم السبت، المستشفى، وذلك بعد تعافيه من وعكة صحية مفاجئة.

وبالنسبةإلى تطورات حالته الصحية، فقد أكد هاني شاكر لـموقع “إي تي بالعربي” أنه يتواجد حاليا في منزله، وأنه يشعر بتحسن كبير، وقد غادر المستشفى بعد انتظام ضربات القلب، والتأكد من نتائج الفحوصات التي خضع لها داخل المستشفى.

ونقل الفنان هاني شاكر إلى المستشفى، يوم الخميس، بعد أن تعرض لوعكة صحية.

حيث في ذلك اليوم، ظهر المطرب الكبير في مقطع فيديو على صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي، وجه فيه رسالة اعتذار لجمهوره الكبير، عن عدم إقامة حفله اليوم بدار الأوبرا، الذي كان من المقرر أن يحييه يوم الخميس.

كما وقال شاكر في رسالته من على سرير المستشفى: “جمهوري الحبيب كنت أتمنى أغني النهارده كل الأغاني اللي بتحبوها، لكنني استيقظت على ضربات قلبي هي غير منتظمة”.

وأضاف أنه “توجه إلى المستشفى لإجراء بعض التحاليل والفحوصات”. وأوضح أن “الأطباء قرروا نقله إلى الرعاية المركزة لمدة 48 ساعة على الأقل ليكون تحت المراقبة”.

كذلك يظهر هاني شاكر في الصور بشكل لم يعتده منه جمهوره، بملامح كلاسيكية أوروبية قديمة ذات طابع إيطالي. يشار إلى أنه في شهر مايو- أيار الماضي، أعلن هاني شاكر عن حصوله هو وزوجته على الإقامة الذهبية من إمارة دبي في الخليج.