التخطي إلى المحتوى

أيدت محكمة النقض المصرية حكماً بالسجن المؤبد على مرشد الإخوان المسلمين محمد بديع و9 من قادة الجماعة، في القضية المعروفة إعلاميا باقتحام الحدود الشرقية للبلاد خلال ثورة يناير/كانون الثاني 2011 ووفق صحيفة “الأهرام” المملوكة للدولة، “قضت محكمة النقض بتأييد السجن المؤبد بحق مرشد الإخوان محمد بديع و9 آخرين من قيادات الجماعة، في قضية اقتحام.

كما وقد رُفضت الطعون التي قدمها المتهمون، وأيدت “النقض” الأحكام الصادرة من محكمة جنايات القاهرة في سبتمبر/أيلول 2019.

بالإضافة إلى القيادات العشرة التي شملها الحكم هم: بديع، رشاد البيومي، محيي حامد، محمد سعد الكتاتني، سعد الحسيني، مصطفى الطاهر الغنيمي، محمود أحمد زناتي، حازم فاروق عبد الخالق، محمد البلتاجي، إبراهيم أبو عوف.

كذذلك وألغت “النقض” أحكاما بالسجن لمدة 15 سنة على 8 من قيادات الجماعة، وقررت تبرئتهم، كما تضمن الحكم انقضاء الدعوى بحق عصام العريان لوفاته قبل البت في القضية. ووفق القانون المصري، يعد حكم اليوم نهائيا وباتا وغير قابل للطعن أمام أي محكمة أخرى في البلاد. وفي سبتمبر/أيلول 2019، قضت محكمة جنايات القاهرة بالسجن 25 عاما بحق 11 شخصًا بينهم بديع، في إعادة لمحاكمتهم في القضية المعروفة باقتحام الحدود الشرقية، قبل أن يتم تأييد الحكم اليوم.