التخطي إلى المحتوى

في ظل الحيرة التي تعتري الناس وشعوب العالم بأكمله عن أسباب تفشي الفيروسات في زماننا وبالأحرى فيروس “كورونا” المتحور وما نتج عنه من متحورات متتالية ليظهر في الآونة الأخيرة المتحور الجديد “أوميكرون” وهذا ما أثار مخاوف الناس وفضولهم للبحث عن اعراض متحور اوميكرون واخطر طفرة لكورونا ومن خلال مقالتنا نستعرض المعطيات الجديدة حول سلالة كورونا الجديدة.

نشير إلى أن المعطيات الجديدة المميزة لسلالة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا; حيث ذكرت صحيفة “اكسبرس” البريطانية نقلا عن أحد الاطباء إن من أعراض المتحور أوميكرن ما يلي; اعراض متحور اوميكرن واخطر طفرة لكورونا.

اعراض متحور اوميكرن واخطر طفرة لكورونا

التعرق في الليل

بالتالي أشارت الصحيفة إلى أن أعراضا غريبة قد ظهرت على أحد المصابين في الليل; كما انه في جلسة تم عقدها يوم قبل عدة أيام لوزارة الصحة الجنوب افريقية; بالتالي قال الطبيب العام أونبين بيلاي إن أعراض المتحور “أوميكرون” التعرق أثناء الليل; كما أضاف أن التعرق يصل لدرجة أن ملابس المريض ومفروشاته تصبح مبللة; بالرغم من أن المكان الذي ينام به المريض بارد للغاية.

الطفح الجلدي

كما أن طفحا جلديا يصيب الأطفال المصابين بمتحور أوميكرون; بالتالي وهي أعراضا غير عادية حسب وصف الطبيب; كذلك أكد الطبيب في لندن ديفيد لويد إن أطفالا صغار قد ظهرت عليهم أعراض الطفح الجلدي أثناء إصابتهم بذلك المتحور.

كذلك أضاف الطبيب إن 15 بالمئة من الأطفال المصابين بالمتحور أوميكرون تظهر عليهم أعراض الطفح الجلدي; بالإضافة إلى معاناتهم من الصداع والتعب وفقدان الشهية للأكل; كذلك تعتبر الأعراض الأخيرة مشتركة بين الصغار المصابين بالمتحور والكبار أيضا.

نشير إلى أن العلماء قد حذروا الناس من الوقوع في خطأ تشخيص متحور أوميكرون; حيث يراقبون من يعاني من السعال المتكرر وفقدان حاستي الشم والتذوق والصداع; لذلك فهم لا يتعرفون على أعراض أوميكرون الجديدة والتي تشمل أعراضا مختلفة عن المتحورات السابقة.

من جهتهم المسعفون الذين يعملون في جنوب إفريقيا أكدوا أن الأعراض الأساسية للمتحور هي التعب العام; بالإضافة إلى الصداع وآلام في الجسم; كما أشارت رئيس الجمعية الطبية لجنوب أفريقيا الدكتورة أنجيليك كويتزي; إن المصابين بالمتحور أوميكرون لم يبلغوا عن فقدانهم لحاستي الشم والتذوق.

اخطر طفرة لفيروس كورونا

في سياق كشف عالم المناعة الروسي والأخصائي في الحساسية فلاديمير بوليبوك عن أخطر متحور للفيروس التاجي; كما قال: “أخطر طفرة للفيروس التاجي ستظهر في حال بدأ فيروس “كورونا” بمهاجمة الغدد اللمفاوية التائية; والتي تعتبر خلايا جهاز المناعة ولا يمكن انتاج الأجسام المضادة بدونها”.